الاثنين، 19 نوفمبر 2018

خمس يعرفن بخمس


خمس يعرفن بخمس 🎯
١- الشجرة تعرف من ثمارها
٢- والمرأة عند إفتقار زوجها
٣- والصديق عند الشدة
٤- والمؤمن عند الإبتلاء
٥- والكريم عند الحاجة
🍡خمس يرفعن خمس🍡
١- التواضع يرفع العلماء
٢- والمال يرفع اللئام
٣- والصمت يرفع الزلل
٤- والحياء يرفع الخلق
٥- والهزل يرفع الكلفة
🍡وخمس يأتين بخمس🍡
١- الإستغفار يأتي بالرزق
٢- وغض البصر يأتي بالفراسة
٣- والحياء يأتي بالخير
٤- ولين الكلام يأتي بالمسألة
٥- والغضب يأتي بالندم
🍡وخمس يصرفن خمس🍡
١- لين الكلام يصرف الغضب
٢- والإستعاذة بالله تصرف الشيطان
٣- والتأني يصرف الندامة
٤- وإمساك اللسان يصرف الخطأ
٥- والدعاء يصرف شر القدر
🍡خمس قربهن سعادة🍡
١- الإبن البار
٢- والزوجة الصالحة
٣- والصديق الوفي
٤- والجار المؤمن
٥- والعالم الفقيه
🍡وخمس يطبن بخمس🍡
١- الصحة برغد العيش
٢- والسفر بحسن الصحبة
٣- والجمال بحسن الخلق
٤- والنوم براحة البال
٥- والليل بذكر الله

على قدر الهدف يكون الانطلاق ... ففــي
طلب الرزق قال:' فامشوا '
وللصلاة قال:' فاسعوا '
وللجنة قال :' وسارعوا '
وأما إليه فقال:' ففروا إلى الله '

نصائح من الداعية الدكتور طارق سويدان




قدم الداعية الكويتي الشهير، طارق السويدان، 29 نصيحة للشباب، خلال محاضرة ألقاها في مدينة إسطنبول، قال إنها الأخيرة في مسيرته لـ"أسباب صحية"، وتتضمن "خلاصة" تجربته في الحياة.

وجاءت المحاضرة بعنوان "
نصائح لنفسي لو عاد بي التاريخ"، وألقاها السويدان على هامش معرض الكتاب العربي في إسطنبول الذي بدأ في 21 من الشهر الجاري 

وقال الدكتور السويدان: "هذه محاضرة مما علمتني الحياة، ليست في كتاب أو في جريدة، هي هدية لكل شباب الأمة من حصيلة تاريخ طويل، بعد تأليف أكثر من مائة كتاب، وزيارة الكثير من الدول، والمساهمة بإدارة الكثير من الأعمال، واللقاء بالكثير من العلماء، وتدريب أكثر من 100 ألف شخص". 

وأضاف أن "حجم التعلم في الغرب أضعاف التعلم في الشرق، حتى في العلوم الشرعية لأن فيها منهجية، وأهمها الدكتوراه التي تكون علم عميق بموضوع صغير". 

السويدان استعرض في محاضرته 7 محاور، تضمن كل محور 4 نصائح، لتصبح 28 نصيحة، ثم ختم بنصيحة ذهبية أخيرة ليصبح العدد الإجمالي 29 نصيحة. 

المحور الأول (السفر):
1- الإقدام على السفر، "فمن لم يسافر لم يتعلم، فأكثروا من السفر، فحجم العلم في السفر كبير". 

2- الحصول على أجازة لمدة عام بعد المرحلة الثانوية، وآخر بعد المرحلة الجامعية، "لما لها فائدة في تغير الحياة للأفضل فالدراسات تشير إلى أن 80% من الأشخاص يعملون بغير تخصصهم". 

 3- "أن يكون الهدف الرئيسي للسفر هو العلم، وليس السياحة". 

 4- "السفر للأديان الأخرى بعد التأسيس في العقيدة، وقراءة الأديان"، مستشهدا بسفره "لمدينة قم مركز المذهب الشيعي بإيران، فعرفت أن فيها 80 ألف كتاب، 70% منها بالعربية، و70% منها لعلماء السنة". 

المحور الثاني (اقرأ) :
1- "القراءة بمنهجية، وأن أقل حجم للقراءة حتى يكون الإنسان منهجياً، هو قراءة 400 صفحة شهريا، ومن يريد أن يكون عالما عليه قراءة من 7 إلى 10 كتب شهريا، نصفها في التخصص والنصف الثاني في التخصصات الأخرى". 

2- "القراءة السريعة لاستغلال الوقت، والتعود عليها". 

3- "قراءة كتب المذكرات الشخصية". 

4- "القراءة لمن لا تتفقون معه". 

المحور الثالث (خطط): 
1- "خطط مبكرا، ولا تؤجل التخطيط حتى تكبر، بل يجب أن يبدأ في نهاية المرحلة الثانوية، وهو أفضل وقت".

2- "ركز فيما تحسن، لا تتفلسف، لا تتكلم بأمور لا تفهم فيها". 

3- "لا تعمل لرؤية الآخرين". 

4- "الصبر يعطي النتائج الكبيرة". 

المحور الرابع (غير عاداتك):  1- "لا تضيع وقتك".

2- "لا تخشوا المخاطرة".

3- "إذا خاطرت ففشلت، ابدأ من جديد واستخدم الفشل كتعلُّم"

4- "اسأل كثيرا، فمن علامات المبدعين كثرة السؤال". 

المحور الخامس (العلاقات):
1- "تحمَّلوا الألم وثقوا بالناس، ولا تنهاروا".

2- "لا تستعجلوا ببناء علاقات دائمة".

3- "لا تحتاج للكثير من الأصدقاء المقربين، أقصى عدد خمسة".

4- "صاحب المميزين فقط". 

المحور السادس (خطط للمال): 

1- "خطط لمضاعفة الدخل الشهري كل 3 سنوات، لعمر 46 عاما، وبعدها يستقر".

2- "خطط لمضاعفة ملكيتك كل خمس سنوات".

3- "خطط ماليا للتقاعد من الآن".

4- "الاستثمار مبكرا، والسن الممتاز للاستثمار هو 30 عاما". 

والمحور السابع و الأخير وهو الأهم، حسب السويدان، هو "قواعد للحياة":

1- "احرص على عائلتك".

2- "المبادئ أهم من المصالح".

3- "الحرية حق شرعي مقدس للجميع".

4- "عقلي ليس للبيع، وإياكم أن تبيعوا عقولكم لشيخ أو لعالم أو لحزب أو لجماعة إسلامية". 

وختم الداعية الكويتي الشهير، محاضرته بما أسماها:

 "النصحية الذهبية الأخيرة" وقال فيها: 

(( تذكروا دوماً أن العمر قصير، والحياة قصيرة، ولكن بنفس الوقت الحياة جميلة، وإياكم أن يوهمكم أحد أنها تعيسة)). 

وأضاف:

(( قد يكون في الحياة لحظات تعاسة، فإياكم أن تعيشوا بتعاسة، وإياكم أن يفسد أحد حياتكم، وأجمل ما في الحياة أن تعرف الله معرفة حقيقية بعمق وتحبوه حباً حقيقياً... فستتفننون بإرضائه)).

المصدر: الانترنت



وايضا تاليا هنا رابط برنامج حصاد العمر الذي قدمه الدكتور طارق سويدان في رمضان الماضي شفاه الله


جدول الضرب ومهارات الحياة (2)




تعد الحسابات الذهنية لجداول الضرب من الامور التي تزيد من ثقة الطالبة من نفسه، واهميته بين اقرانه وفي مجتمعه كما ذكرنا سابقاً. وقد اجتهد معلموا الرياضيات بايجاد طرق عملية يدوية مبسطة لتقريب جداول الرياضيات للطلبة، بحيث يستطيع الطالب استيعاب الجداول الصعبة بشكل اسهل واسرع وتساعد على رسوخ الجداول بسهولة في ذهنه.

من تلك الطرق التي سنتحدث عنها في هذا المقال مع عرض فيديوهات لها عبر اليوتيوب في هذه المقالة.

بشكل عام فان جداول الضرب التي يشعر الطلبة بصعوبتها هي جدوال 7،8،9، ، بينما جداول 2،3،4 هي من الجداول السهلة، وبطبيعة الحال جدول 1،5،10 هي جداول يتقنها الطلبة بشكل طبيعي بسبب استخدامهم لها بشكل دائم في حياتهم.

الفيديو التالي تم تزويدنا به من احد معلمات الرياضيات، وهو للجداول 6-7-8-9 والذي يعتمد على استخدام الاصابع بطريقة مبسطة.



في هذا الفيديو يتم تعليم طريقة مبسطة لجدول الثلاثة وحيث انه من الجداو لمتوسطة الصعوبة للطلبة.


طريقة اخرى يطلقون عليها الطريقة اليابانية يبينها الفيديو التالي



هناك طريقة اخرى تم الاطلاع عليها من مطوية (طرق متنوعة في مهارات الحساب الذهني)، يمكن تبسيطها بانه يتم استخدام  خاصية التوزيع لايجاد حاصل ضرب عددين.

مثلا

17*7 
= 7*(10+7)
= 7*10 + 7*7
= 70 + 49
= 119

في الطريقه اعلاه نجد اننا استخدمنا الحساب بطريقة التوزيع بدلا من الضرب المعتاد والذي قد لا يتقنه الطلبة جميعهم.

في مقالة قادم سنتحدث عن طرق اخرى لتبسيط حفظ واتقان جدول الضرب. مع التأكيد انه الافضل للأهالي والمعلمين بأن يتم حفظ جدول الضرب بالطريقة المعتاده، ولكننا نذكر هذه الطرق بسبب الصعوبة التي يجدها الطلبة لحفظهن والتي رأينا اثرهاالسلبي على الطلبة.

يتبع ....

الخميس، 15 نوفمبر 2018

جدول الضرب ومهارات الحياة (1)


بقلم: ناجح ناجي حسن



في هذا المقال نتحدث عن بعض المهارات الحياتية التي يمكن للطلبة اكتسابها عند اتقانهم وحفظهم لجدول الضرب الذي لا يمكن الاستغناء عنه في أي وقت من أوقات الحياة لدى الطالب وللجميع أيضاً، فجدول الضرب ليس مفيد للطلبة في الرياضيات فقط بل في كافة مناهي الحياة.
اذكر انني اتقنت حفظ جدول الضرب من1-10 قبل انهاء الصف الرابع، حيث انني اجتهدت في حفظه لما رأيت من اهتمام عائلتي بحفظه ولانني أيضا كنت احب مادة الرياضيات بشكل منقطع النظير.

فجدول الضرب والذي يتم تعريفه بانه "جدول يستخدم في علم الرياضيات  لتعريف عملية الضرب لنظام عددي. ويتم تدريس جدول الضرب العشري حول العالم كجزء أساسي من مادة الرياضيات ؛ لأنه بمثابة الأساس الذي تبنى عليه العمليات الحسابية على الأعداد العشرية التي نستخدمها". ويعد ركيزة أساسية في حياة أي شخص وبالذات طلبة المدارس حيث انه يتكرر معهم في كل وقت وفي كل مكان.

ومن خلال عملي في تدريب مهارات الحياة في مركز مكاني – البويضة ، ومع بحثي الدائم عما يمكن أن يضيف قيمة مضافة للمشاركين، وعما يمكن ان يمنحه "التميز والتفوق والنجاح" في مجتمعه وفي مدرسته وعائلته، ومن خلال اطلاعي على بعض الدراسات المتعلقة بالتعليم وأثره على الشخصية والثقة، وقد تعمقت اكثر في جدول الضرب لعدة أسباب، منها قلة الطلبة الذين يحفظون جدول الضرب في الصفوف، وأيضا قلة الطلبة الذين يتقنون جدول الضرب بشكل احترافي في استخدامه (الحفظ غيبا عن ظهر قلب)، فالكثير من الطلبة يظنون أن جدول الضرب يقتصر على الرياضيات وبعض العلامات فقط، متناسين انهم سيتسمرون باستخدامه مدى الحياة، بل أيضا هناك بعض الامور سيكونون مميزين بها اذا اتقنوا حفظه وفهمه بإتقان.

فجدول الضرب من 1-10 عبارة عن عشرة جداول و مئة رقم بعضها سهل والبعض يجد الطلبة صعوبة في حفظها او تذكرها او استذكارها عند السؤال من المعلم او الاهل او في التحديات التي تحدث بين الطلبة. وقد وجدنا من خلال الاطلاع ان نسبة كبيرة من الطلبة لا يعلمون أهمية جدول الضرب في حياتهم واقتصار أهميته بنظرهم على جمع اكبر عدد من العلامات.
 ومن مهارات الحياة أيضا وجدنا ان من يحفظ الجدول بشكل متقن يكون لديه الكثير من الصفات والميزات عن غيره من الطلبة المشاركين في الجلسات، بل يكون لديه تميز في مجتمعه وأهله أيضا ومعلميه في كافة المواد.

نعتقد انه في حال اتقان الطالب حفظ جدول الضرب باتقان فانه سيتمتع بعدد لا يستهان به من المهارات الحياتية منها:

1.    الثقة بالنفس، حيث انه يتم الرد على الأسئلة بكل جرأة وسرعة دون التأتأة او التأخر بالإجابة
2.    سرعة الحل، فجدول الضرب هو الأساس غلابا لكل ما يتبعه من دروس بالرياضيات مثل الفرق بين مربعين والفرق بين مكعبين او او مجموع مكعبين او جذور الاعداد او الكسور وغيرها الكثير
3.    سرعة انهاء الدروس، حيث انه بحفظ جدول الضرب يكون لديه لسرعة بحل كافة المسائل والدروس الأخرى اسرع من غيره
4.    التميز بين المعلمين وأفراد عائلته، ومحبتهم له لان تدريس جدول الضرب أحيانا يحتاج جهد كبير مما يخفف عن العائلة هذه العبء بحفظ الطالب الجدول بجهده الخاص او بمساعدة بسيطة منهم
5.    غالبا ما يكون الحافظ لجدول الضرب الملجأ لكثيرين حوله لحل المسائل وبالتالي يكون له أهمية في انفسهم وتميز.
6.    التركيزن حيث ان المتقن لجدول الضرب يتصف بالتركيز والقدرة على استيعاب المعطيات وتوظيفها للوصول إلى اقصى درجات الفائدة
7.    حفظ الجداول 1-10 هو مفتاح لحفظوحل المسائل الأكثر تعقيدا بالجداول الأعلى مستوى، مثل الجداول 11-25 والتي يكون فيها بعض الصعوبة بالحفظ بدون الجدول الأساسي (1-10)
8.    إمكانية استخدام الطرق الذهنية بالحساب دون استخدام ورق وقلم ، ويأتي ذلك مع التدريب المستمر والتطبيق المستمر والمتراكم لمسائله
9.    بالتأكيد فالعلامات ستكون عليه في المواد التي تحتاج لحسابات خاصة العلمية منها بالتالي تمتد فوائد حفظ جدول الضرب الى المواد الأخرى
10.  الحسابات الرياضية المستمرة تحفز الدماغ على الابداع والخروج بأفكار ذات قيمة وجودة عالية  يمكن ان تساعد الطالب على التميز بين افراد مجتمعه لاحقا
11.    اتقان عملية القسمة في حال اتقن الطفل الصلة بين الضرب والقسمة في الرياضيات

نود الإشارة إلى أن بدايات جدول الضرب في العصر الحديث بدأت عام 1820 حيث نشر عالم الرياضيات الاسكتلندي جون لسلي في كتابه The Philosophy of Arithmetic الذي صدر عام 1820  جدول ضرب حتى 99 × 99، الذي جعل من الممكن ضرب الأرقام المكونة من خانتين مباشرةً. كما أوصى لسلي بأن يحفظ التلاميذ الصغار جدول الضرب حتى 25 × 25. واستمر تطوير أساليب تعليم جدول الضرب وإيجاد طرق وأساليب في تعليمه للتلاميذ في المدارس بسبب الصعوبة التي يواجهونها في حفظه واستيعابه بشكل متقن، واسهم اختراع الأجهزة الالكترونية بتقليل صعوبة إيجاد نتائج العمليات الحسابية، الا انه قلل من نسبة حفظ الجدول عمليا لدى التلاميذ بطبيعة الحال.

هناك ملاحظة مهمة تكررت معي كثيرا عند سؤالي لطلبة بشكل عشواءي حول العملات الحسابية، حيث انهم يتقنون أربعة جداول بشكل طبيعي وهي جدول 1،2،5،10 بينما يجدون صعوبة كبيرة في جدول 3،7،8،9 ، اما جدول 4،6 بصعوبتها متوسطة.

اخيرا نقدم لكم هذه الفيديو يقدم عددا من تقنيات تعلم جدول الضرب



وللحديث بقية في جزء ثاني ان شا الله

الجمعة، 26 أكتوبر 2018

مهارات مهمة يتعلمها الأطفال من لعبة الليجو



تقرير من اعداد : ناجح ناجي حسن
مدرس مهارات حياتية - مركز مكاني البويضة

تعد أساليب التعليم والتعلم الذاتي والتعلم   من خلال التطبيق من الأساليب التي أصبحت شيئا رئيسيا في التعليم في العصر الحالي لما لها من أهمية في رفع مستوى الذكاء وأيضا قدرة الطفل على اكتساب مهارات إضافية لا يمكن اكتسابها عن طريق التعليم التقليدي المعتمد على التلقين.
من تلك الأساليب الحديثة استخدام الأطفال قطع الليجو المعروف والمشهورة، وأيضا استخدام المعلمين الليجو لإيصال الأفكار او منح الطالب القدرة على إيجاد الحلول المطلوبة بطرق غير تقليدية معتمدة على التجربة والخطأ والخيال. وقد بدَأت الكثير من المؤسسات التعليمية والتدريبية على ادخال الليجو ضمن الحصص الدراسية، وأيضا، يتم أحيانا تدريب المعلمين على كيفية استخدامها، وأيضا يتم حث الاهل على جلب قطع الليجو لمنزل والطلب من أبنائهم ببناء مجسمات لإكسابهم بعض المهارات التي سوف تساعدهم في تحصيلهم الدراسي وأيضا في بناء عدد جيد من المهارات لاكتسابها
ومن المهارات التي يمكن لطلبة اكتسابها من خلال قطع الليجو
·       المهارات الحركية الدقيقة - استخدام قطع الليجو هو فرصة مثالية لبناء المهارات الحركية الدقيقة! قطع الليجو هي طريقة رائعة للتلاعب بالأصابع أثناء قيام الأطفال ببناء قطع الليجو وحتى التقاطها. يحب الأطفال إثارة البناء ويستطيعون فعل ذلك لساعات طويلة دون ملل، وأيضا تساعدهم على بناء عضلات صغيرة قوية في أيديهم وتمنحهم الحركة
·       التعاون في اللعب -من السهل جدًا أن يتحول مبنى الليجو إلى وقت من السعادة الخيالية مع المغامرات ، والأبطال ، والفلاحين ، والحيوانات والاطارات والمباني، وحتى أفراد العائلة. إن استخدام نماذج مصغرة من الليجو وقطع مع أقران آخرين يمنح الأطفال نفس المهارات التي قد يتعلمونها في المسرحية الدرامية أو من استخدام دمية صناعية

أيضا تصبح إبداعات
الليجو نوعًا من رواية القصص. حيث يبدو الطفل مثل الحصان المفقود الصغير الذي يحاول العثور على الاسطبل، ويساعده أصدقاؤه على طول الطريق. أو الأم ترعى ابنها الذي يتوجه إلى المدرسة لهذا اليوم.

·       الشعور بالإنجاز – عندما ينتهي الأطفال من عملهم الفني الجميل، فإنهم يبدون مبتهجين لإظهار إبداعاتهم. لقد صنعوا شيئا يفخرون به بشكل لا يصدق، وهو أمر جيد لأياديهم وكذلك لخيرهم وعطائهم! في معظم الأحيان يبدؤون بفكرة في رؤوسهم، ثم يبداون بتجميعها تلك الافكار معا لتتكون الفكرة الكاملة المذهلة التي اتفقوا عليها.

إنهم متحمسون للغاية للمنازل التي يبنونها للعائلات المصغرة, و للعب في أو للسيارات التي ستدورها سيارات مصغرة في مجتمع
الليجو. بينما يطورون الثقة بالنفس ، فإن حماسهم يؤدي إلى جعل الأشياء ذات أغراض أكثر تعقيدًا!
·       الاستمرارية -البناء مع قطع الليجو يؤدي في بعض الأحيان إلى حسرة وحزن. فيسقط البرج الجميل بحركة واحدة خاطئة. في البداية، هذا أمر محبط. لقد تعلمت على الرغم من أن الأطفال الذين يستخدمون قطع  الليجو بشكل منتظم لا يهزمون بهذا. بدلا من ذلك، فإنها تجعله يجرب مرة اخرى. قد تسمعه أحيانا يقول (أنا حتى بطريق الخطأ دمرت تحفة). لكنه يتابع ويقول (لا بأس، يمكنني بناءه مرة أخرى)"

·       حل الألغاز -لا يهم ما إذا كان الطفل يستخدم كتيب تعليمات للتدريب والبناء، أو يبني بشكل كامل من خياله الخاص. انهم يحلون لغز ما، فعندما يقوم الأطفال بالتقاط قطع صغيرة حولهم لتشكيل مبنى أو طائرة أو شكل معين من خيالهم، فهم يجلبون النظام من الفوضى، والترتيب من العشوائية. ان علبة واحدة من قطع الليجو تصبح فرصة جديدة للبدء بحل أمر ما.

·       العلم -السبب والتأثير هو أحد الدروس العلمية الأولى التي يتعلمها الطفل. من الممتع جداً مشاهدة التشويق الذي يجب على الطفل أن يبني برجاً أطول ما يمكن. يصبح أعلى وأعلى، قريبا فوق رؤوسهم. ثم يحبس الجميع أنفاسهم مع سقوط البرج الطويل. ليتنبه الأطفال انهم يجب أن تكون هناك قاعدة أكثر قوة وترابط بين القطع بشكل أكثر تماسكا مع الارتفاع. ان تعلمهم هذه الأمور من الليجو سيكون أكثر ثباتاً في عقولهم من تعلمه بشكل تلقيني

العلم هو مكون القيادة، وهو وراء كل الإبداعات التي يمتلكها الطفل. أساس العلم هو التوصل إلى فكرة وإثبات ذلك عمليا. تقوم قطع الليجو بذلك بشكل طبيعي من خلال الخيال. الطفل ببساطة يأتي مع فكرة بسيطة ثم يطورها ليصل إلى فكرة إبداعية.

·       التكنولوجيا -ببساطة ، تستخدم التكنولوجيا تقنيات جديدة لإنجاز مهمة ما. تعلم الليجو من الأطفال لاستخدام المواد الأساسية والمتاحة (أي قطع الليجو الموجودة في العلبة) لإكمال المهام. هذه الفكرة جميلة لبناء شيء جديد قد يؤدي الى انتاج منتج جديد تم ابتكاره من الليجو

·       الهندسة - هذا هو كل شيء مطلول تعلمه من قطع  الليجو. تريد أيها الطفل بناء جسر؟ إذاً، يجب عليك معرفة ما يلزم للوقوف.
سيتعلم الأطفال بسرعة أن البرج المكون من عمود واحد يسقط بسرعة. من خلال إنشاء قاعدة مستقرة متينة تتناسب مع الطل المعين للجسر، وأيضا من خللا طريقة بناء القطع بشكل متماسك مترابط سيبني ذلك البرج. وبذلك فان قطع الليجو تفتح عالما جديدا من الاحتمالات، وقريبا سيكون لديهم الأهرامات أو ربما حتى برج ايفل.

·       الإبداع -كل ابتكار الليجو هو شكل من أشكال الفن. خيال الطفل هو الحد الوحيد للابداع، فيصبح الأطفال مبدعين مع مئات القطع الصغيرة. يمكنهم استخدام العجلات والأشكال وحتى الشخصيات لبناء الأفكار في عقولهم. يمكن أن يكون مفيدًا أو ترفيهيًا أو حتى علاجيًا

·       الرياضيات - يمكن أن يتعلم الطفل أمور كثيرة حول الرياضيات مثل الحجم ، والكمية ، والتناظر ، والأنماط ، الاعداد والمضاعفات الاعداد، تناسق الاشكال، والمسافات، والتقدير وغيرها الكثير. عندما يلعب الطفل بالليجو فانه يلعب بالأرقام والرياضيان دون أن يعلم.

في احد أفلام  الخيال العلمي سمعت مقولة من أحد العلماء(الرياضيات هي اللغة الوحيدة التي نشترك بها مع الكواكب الأخرى)
، والليجو هي أحد تلك الوسائل التي تساعد الطفل على التعمق في الرياضيات بطريقة ممتعة وابداعية في وقت واحد